في اليوم الوطني السعودي

في اليوم الوطني السعودي

بثينه خليفه قاسم

٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

 

في اليوم الوطني السعودي

 

في اليوم الوطني السعودي نقدم أخلص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود ولكل مواطن سعودي .في اليوم الوطني السعودي نتذكر عطاءات المملكة العربية السعودية وأياديها البيضاء ليس فقط في العالم العربي ولكن على مستوى العالم الإسلامي وعلى مستوى العالم كله.في اليوم الوطني السعودي نتذكر للشقيقة الكبرى مواقفها النبيلة تجاه مملكة البحرين ومؤازرتها لنا في كل ما يمر ببلادنا من مواقف صعبة .

 

في اليوم الوطني السعودي نتذكر الدور والمكانة الدولية التي تحتلها المملكة العربية السعودية لدى العالم وأهمية هذا للعرب والمسلمين بشكل عام .في اليوم الوطني السعودي نؤكد على رمزية المملكة العربية السعودية ومكانتها  التي لا تتزعزع لدى كل مسلم في هذا العالم بصفتها زعيمة العالم الإسلامي بما تتشرف به أراضيها من مقدسات وبرعايتها لكل ما هو اسلامي وبرعايتها الكريمة للمشاعر المقدسة ورعايتها  لحجاج بيت الله الحرام .

 

في اليوم الوطني السعودي نرفض كل المحاولات البائسة التي تحاول النيل من هيبة المملكة العربية السعودية ومكانتها ونقف صفا واحدا في وجه أصحاب هذه المحاولات .نرفض الاعتداءات التي تعرضت لها الشقيقة الكبرى من قبل شذاذ الأفاق أذناب إيران الذي يسعون في خراب هذه المنطقة .

 

في اليوم الوطني السعودي نضع أمام أعيننا الكثير من المخاوف والمخاطر التي تواجه الأمة كلها في هذه اللحظة التاريخية الصعبة ونتذكر أن المملكة العربية السعودية أمامها مسئولية كبيرة في الحفاظ على مقدرات هذه الأمة ولعب الدور الرئيس في لملمة شتات الأمة وقيادتها للمرور من هذا المنعطف الخطير والوصول بها إلى بر الأمان .

 

في هذه اللحظة الخطيرة التي تتعرض فيها دول عربية كبيرة لحرب وجود حقيقية يقع على عاتق الشقيقة الكبرى مسئولية القيادة والدعم لوقف حالة التدهور التي أصابت أطراف هذه الأمة والتي يسعى صناعها الى النفاذ إلى قلب الأمة وشرايينها والاجهاز على ما تبقى منها.

 

وكل عام والشقيقة الكبرى بخير وتقدم وعطاء .وكل عام والأمة الإسلامية كلها بخير وأعان الله القيادة السعودية على القيام بدورها المأمول تجاه الأمتين العربية والإسلامية .

GreggTroxy 11 أكتوبر، 2019 الساعة 6:51 ص

Теперь буду знать

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *